الحلقة الثامنة من دراما Goblin مترجمة أون لاين

لا تحرمونا من تعليقاتكم، فهي تشجعنا على تقديم الأفضل لكم

فأرجو التعليق حتى لو بكلمة شكرًا أو برأيكم في الحلقة ❤️

  • nosh

    اصحاب الموقع الاعزاء و محبي هذي الدراما ياحبايبي من باب قوله تعالى :{ وَذَكِّرْ فَإِنَّ الذِّكْرَى تَنْفَعُ الْمُؤْمِنِينَ } وابي اذكركم بدوري اعرف اغلبكم مههووس بالدراما الكوريه وانا منهم والبعض كان يتجنب الدراما الاجنبيه لما فيها من فحش واشياء بذيئه مالها سنع وانا وبعضكم تعلقنا و حبينا الدراما الكوريه لان اغلبها تهدف لشيء جميل وغالبا تكون نظيفه لاكن مو كل شيء ((هذي الدراما سولها ستوب)) ياجماعه هم مالهم شررهه مالهم دين لاكن حنا مسلمين !!!! والله انا من بعد الحلقه ٨ وحواراتهم الفضيعه اللي تعمقت بالالوهيه قلبي انقبض وكرهت الدراما وان شاءالله ماراح اكملها ابداا كلش ولا اني ادخل الشرك والكفر برب العباد اعوذ بالله كيف نفسك تسول لك احيانا مهما كنت اضعف عند حبي للدراما مو سبب اني ادخل نفسي بالشبهات فما بالي وارا ايات الله يكفر بها ياااربي فعلا لما بحثت بالاحاديث حسيت نفسي اذنبت ذنب عظيم ومو حسيت لاني فعلا اذنبت بغير قصد اني تابعتها شوفو عظمه الايات بالقران واحنا غافلين يارب تب علينا فاناا جهلنا ونسينا

    وَإِذَا رَأَيْتَ الَّذِينَ يَخُوضُونَ فِي آيَاتِنَا فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ حَتَّى يَخُوضُوا فِي حَدِيثٍ غَيْرِهِ وَإِمَّا يُنْسِيَنَّكَ الشَّيْطَانُ فَلا تَقْعُدْ بَعْدَ الذِّكْرَى مَعَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ {الأنعام:68}.

    وقال تعالى: وَقَدْ نَزَّلَ عَلَيْكُمْ فِي الْكِتَابِ أَنْ إِذَا سَمِعْتُمْ آيَاتِ اللَّهِ يُكْفَرُ بِهَا وَيُسْتَهْزَأُ بِهَا فَلا تَقْعُدُوا مَعَهُمْ حَتَّى يَخُوضُوا فِي حَدِيثٍ غَيْرِهِ إِنَّكُمْ إِذاً مِثْلُهُمْ إِنَّ اللَّهَ جَامِعُ الْمُنَافِقِينَ وَالْكَافِرِينَ فِي جَهَنَّمَ جَمِيعاً {النساء:140}.
    ((إِنَّ العبد ليتكلّم بالكلمة -مِنْ رضوان الله- لا يُلْقِي لها بالاً، يرفعه الله بها في الجنة, وإن العبد ليتكلم بالكلمة -من سَخَط الله- لا يُلْقِي لها بالاً، يهوي بها في جهنم)) والله ماتسوا ياعباد الله ان تدخلون في باب الشك والشرك اذكركم بدعاء امرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم بذكره (اللَّهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ أَنْ أُشْرِكَ بِكَ وَأَنَا أَعْلَمُ، وَأَسْتَغْفِرُكَ لِمَا لاَ أَعْلَمُ))([1]).

    الشرح:

    اشتمل هذا الحديث على أعظم شر وأخطره يُستعاذ باللَّه منه، وهو الشرك، فإن الشرك باللَّه العظيم أعظم الظلم والجرم، قال اللًّه تعالى عن لقمان وهو يعظ ابنه:”وَإِذْ قَالَ لُقْمَانُ لِابْنِهِ وَهُوَ يَعِظُهُ يَا بُنَيَّ لَا تُشْرِكْ بِاللَّهِ إِنَّ الشِّرْكَ لَظُلْمٌ عَظِيمٌ” ([2])، وقال تعالى:”إِنَّ اللَّهَ لَا يَغْفِرُ أَنْ يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِمَنْ يَشَاءُ” ([3]).

    فأخبر النبي صلى الله عليه وسلم أن العبد غير آمن من الوقوع في الشرك، وأنه لشدّة خفائه أخفى من دبيب النمل، فقد يقع فيه العبد، ويتسلّل إلى نفسه وهو لا يعلم، ولا يدري، هذا الإخبار من الرسول لخير البشرية بعد الرسل، وهم الصحابة رضوان اللَّه عليهم، الذين عصرهم هو خير العصور، فكيف بنا نحن، ولا شك في أن هذا بياناً على أن أفضل الناس قد يقع منه الشرك من حيث لا يعلم، ((والمراد بالشرك هنا الرياء والسمعة والعجب، وهذه الذمائم لا تذهب عن الرجل ما لم يعرف نفسه))([4])، وهكذا ينبغي للعبد أن يراقب نفسه، ويحاسبها بين الحين والآخر حتى لا يقع فيه.

    وقول أبي بكر رضى الله عنه : ((وهل الشرك إلا من جعل مع اللَّه إلهاً آخر))، وفيه تعظيم أبي بكر للشرك، وأن بعض المسائل قد تخفى على كبار العلماء([5]).

    فعليك يا أخي أن تلتجئ إلى اللَّه أن يُعيذك من هذا الشرك، وأن تبذل كل الأسباب في الابتعاد عنه: قولاً، وفعلاً، وأن تكثر من هذا الدعاء العظيم؛ فإن اللَّه رب العالمين لا يخيب من التجأ إليه، وأخلص في قوله وعمله.

    ([1]) أخرجه البخاري في الأدب المفرد، ص 250، برقم 716، والضياء المقدسي، 1/ 45، وهو في عمل اليوم والليلة لابن السني، برقم 258، وهناد في الزهد، 2/434، برقم 849، والحكيم الترمذي، 4/142، وأبو يعلى 1/60، برقم 58، وصححه الألباني في صحيح الأدب المفرد، ص 266، برقم 551.

    من هنا انصح الجميع من موقع ومتابعين رجاء لاتنسو انكم مسلمون ولكم رب لايرضى بهذا والحين مالكم عذر الا بلغت اللهم فاشهد اللهم اغفر لنا مامضى واصلح لنا ماتبقى نصييحه محبه من القلب لكم حبايبي وماضاع الوقت باب التوبه والاستغفار مفتوح

    00000

  • MMA

    شكراا بارك الله فيكم ..استمروا^^

قائمه التشغيل